يبدو أن كمال ميدة، القيادي في حزب “تاج”، قد صدق تخاريف أو “تمهبيل” بعض المواطنين الفرنسيين الذين هددوا رئيسهم ماكرون، بالهجرة إلى الجزائر في حال لم يحسن أوضاعهم الإجتماعية، وأكد هذا السياسي أن الجزائريين يعيشون أفضل من الفرنسيين، وقال في تصريحات صحفية أدلى بها سهرة أمس “إسألوا المهاجرين الجزائريين الذين يعيشون في فرنسا كيف يعانون ..”.