في تعد صارخ على تعليمات الدولة الرامية إلى كبح تفشي وباء “كورونا”، عكف أزيد من 20 إطارا في ولاية شرقية داخلية، على أداء صلاة التراويح في الإقامة الرسمية لمدير ولائي خفية، أين كان عضو مجلس بلدي من حفظة القرآن يصلي بهم، ويتعلق الأمر بمدراء ولائيين وأميار، وبرلماني، بينما رفض مدير الشؤون الدينية الحضور حتى لا يقع في المحظور، فهل منحهم الوالي الضوء الأخضر لمخالفة القوانين ..؟.