جدد قائد المنتخب الوطني الجزائري السابق عنتر يحيى التعبير عن افتخاره بالمُظاهرات السلمية التي تشهدها الجزائر في الأيام الماضية وقال للصحافة الفرنسية: “المظاهرات تُنظم من أجل جعل صوت الشعب مسموعا بسلام وإحترام، لقد مثلت بلادي وأتمنى أن تكون نتيجة المُظاهرات ملائمة للشعب.. أنا فخور برؤية ما يحدث خاصة الأخوة بين الشرطة والشعب” وأضاف: “المُظاهرات السلمية ليس بالضرورة ضد شخص أو مرشح لأن الناس يريدون تغييرًا أعمق يحمل مطالب إجتماعية، فعندما يعبر الناس عن أنفسهم بهذا العدد، بهذه الأهمية، في جميع أنحاء هذا البلد، لا يمكن أن يكون هناك سوى إحترام وفخر”