زيادة على مخلفات وباء “كورونا” التي لا تزال تؤرق سكان هذه المناطق على وجه الخصوص، مصيبة جديدة وقعت على رأس موالي المناطق الحدودية الجنوبية على غرار عين قزام .. نفوق عشرات رؤوس الماشية بسبب مرض البكتيريا الهوائية، واقع حال جعل المتضررين يعلقون بالقول “عمي مليح زادلو الهوا والريح”.