مدير الملعب يؤكد تحضير كل شيء لإنجاح العرس الكروي

انطلقت أمس، عملية بيع التذاكر بملعب 5 جويلية 1962، الخاصة بلقاء المنتخب الوطني الجزائري أمام نظيره البنيني المقرر عشية الغد بداية من الساعة الـ21:00 ليلا.

وعرفت عملية البيع إقبالا ضعيفا من الجماهير الجزائرية، على أكشاك ملعب 5 جويلية، لاقتناء التذاكر ومتابعة المباراة الأولى التي يلعبها أبطال إفريقيا بعد العودة من مصر بالتتويج القاري.

وكانت إدارة المركب الأولمبي محمد بوضياف قد طبعت 50 ألف تذكرة من اجل تمكين الأنصار من التوافد بقوة لمتابعة المنتخب الوطني عن قرب وتحية رفيق حليش المدافع المحوري الذي قرر وضع حد لمشواره مع الخضر.

حاج علي: حضرنا كل الظروف للأنصار والعائلات والأرضية في حالة ممتازة

من جانبه، أكد حاج علي مدير ملعب 5 جويلية تحضيره كل الامور لاستقبال أنصار المنتخب الوطني والعائلات خلال المواجهة الودية التي سيخوضها رياض محرز وزملاؤه أمام البنين غدا، وقال في تصريحات صحفية: “عملية بيع التذاكر انطلقت يوم السبت وعبر 14 كشكا حيث خصصنا 50 ألف تذكرة لمباراة الجزائر أمام البنين بسعر 500دج، ونحن في انتظار الجماهير، والعائلات وأتمنى أن تكون المباراة عرسا واحتفالا كرويا كبيرا، وتنتهي بفوز الخضر”.

وفي رده على سؤال حول جاهزية الملعب بعد الانتقادات الكثيرة التي طالته، من قبل المدربين واللاعبين في الفترة الماضية أكد مدير الملعب جاهزية مسرح 5 جويلية من كل النواحي لاستقبال المحاربين وقال: “أرضية الملعب جاهزة لاحتضان هذه المباراة..لقد قمنا بعملية الصيانة للعشب وهو في حالة ممتازة”.

إيسري.م.ب