أزيد من 200 عائلة رحلت إلى سكنات جديدة بأولاد فايت

تتواصل عملية ترحيل العائلات القاطنة بالبنايات المهددة بالانهيار في عدد من أحياء بلدية القصبة بالعاصمة لليوم الثاني على التوالي في إطار العملية الـ 25 لإعادة الإسكان في شكل استعجالي والتي شملت اليوم أزيد من 200 عائلة، هذا وقد أعطى والي العاصمة الجديد تعليمات للوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لباب الوادي ورئيس بلدية القصبة من أجل الشروع في إحصاء دقيق لكل البنايات الهشة المهددة بالانهيار من أجل النظر في وضعيتها، مشددا على ضرورة إرسال إعذارات لملاك العمارات الخواص من أجل تحمل مسؤولية ترميمها.

وقال عبد الخالق صيودة في تصريح مقتضب للصحافة على هامش عملية ترحيل قاطني البنايات المهددة بالانهيار ببلدية القصبة أن هناك عمارات تابعة لأملاك الدولة والتي سيتم ترحيل قاطنيها وغلقها من أجل النظر في وضعيتها.

هذا وقد ودعت اليوم أزيد من 200 عائلة تقيم بمختلف أحياء بلدية القصبة في المرحلة الثانية من عملية الترحيل رقم 25 سكناتها الهشة حيث عبرت عن فرحتها لاستقبال شهر رمضان في سكنات جديدة لائقة.

نادية. ب