سجل حضورا قويا للنحام الوردي

كشفت عملية إحصاء الطيور المهاجرة لسنة 2019 على مستوى 8 مناطق رطبة بولاية وهران عن غياب طيور الخواضير (الخواضير الصغيرة)، حسبما تحدث عنه محافظة الغابات.

وتبين من خلال عملية الاحصاء حضور قوي للنحام الوردي (35.000) متمركزين على مستوى بحيرة “تلامين” خاصة وإنخفاض في البطيات (بط واوز) وغياب للخواضير، وفقا لما أشار اليه رئيس شبكة علم الطيور لمنطقة الغرب التابعة لمحافظة الغابات بينما 17 صنفا محميا تم ملاحظته خلال الاحصاء لسنة 2018 .

كما أن صنفين لم يتم ملاحظتهما في إحصاء 2019 وهما الاوز الرمادي والمالك الحزين الارجواني مع تسجيل ما مجموعه 15 صنفا محميا، إستنادا لذات المصدر.

وأردف قائلا أنه “من الصعب تفسير هذا الغياب الذي يمكن أن يكون مصدره التغيرات المناخية أو التلوث” لافتا الى أنه “يتم اجراء التحليل بانتظام بالمناطق الرطبة لتحديد نوعية المياه”.

وذكر المتحدث بأنه “يبدو أن التلوث لا يزعج بعض الأصناف لاسيما النحام الوردي الذي يستقر في الشتاء ببحيرة تلامين الملوثة”.

 وأضاف نفس المصدر أنه بات من الضروري اجراء دراسات لمعرفة ظروف وعناصر التى تعزز أو تؤتر على مجيئ أصناف الطيور في الشتاء. وتعتبر محافظة الغابات مسؤولة عن الاحصاء فقط، مثلما تمت الإشارة إليه.

وتفيد حصيلة الاحصاء بحضور 36 صنفا (15 محميا و21 غير محمي) أي أكثر من 42.900 رأس منهم 35.000 من النحام الوردي.

ص. و