عبر مناطق مختلفة من إقليم بلدية عاصمة الولاية

شرعت مصالح بلدية تمنراست في تجسيد عملية واسعة لتهديم البنايات الفوضوية وإزالة الإحاطات الرملية، عبر مناطق مختلفة من إقليم بلدية تمنراست.

وتأتي هذه العملية التي انطلقت بالتنسيق مع مصالح دائرة تمنراست ومرافقة مختلف المصالح الأمنية عبر مختلف احياء المدينة على غرار ادريان الجديد وانكوف وحي 5جويلية ومتنا تلات وقطع الوادي، تجسيدا لمخطط العمل الرامي إلى القضاء على البنايات الفوضوية والتي احتلت مواقع عديدة وكانت سببا في تعطيل وتيرة التنمية المحلية، كون أن هذه البنايات الفوضوية تم تشييدها فوق عقارات مخصصة لإنجاز هياكل عمومية، حسب ما أكده رئيس دائرة تمنراست كليوات محمد.

من جهته، أكد رئيس بلدية تمنراست بادي الشيخ، بأن العملية التي تستمر حاليا، ستساهم أيضا في إعادة الاعتبار للأماكن السياحية التي تعرضت إلى تشويهات نظرا لقيام أشخاص بإقامة إحاطات من الرمال لهدف الاستيلاء عليها من خلال تحويلها إلى عقارات فلاحية، ما تسبب في غلق المسالك أمام السواح والسكان خلال تنقلاتهم.

ويضيف رئيس البلدية بأن إزالة هذه الرمال وإعادة تسوية الأرضية سيحفظ المكانة التي ترقى إليها المنطقة خاصة بمنطقة “أهغن”الكائنة بطريق الأسكرام السياحية.

من جهتهم، أعرب ساكنة تمنراست عن مساندتهم لهذه العمليات مؤكدين بأن تواصل عمليات الهدم وإزالة الإحاطات غير الشرعية سيعيد بعث المشاريع المتوقفة كما سيساهم في إعادة هيبة الدولة واحترام القوانين.