شباب بلوزداد

إيسري.م.ب

ضرب عبد القادر عمراني المدرب الجديد لفريق شباب بلوزداد بيد من حديد بعدما قرر غربلة التعداد، من اللاعبين الذين لم يقدموا أي شيء في مرحلة الذهاب، حيث قرر الرجل الأول على رأس النادي العاصمي، إبعاد أربعة لاعبين من الفريق الأول وتحويلهم للفريق الرديف ويتعلق الأمر بكل من برامكي، حرشاوي، نومي ومقراني الذين لن يتدربوا مع التشكيلة المتواجدة في تربص مغلق بالمدرسة العليا للفندقة بعين البنيان تحضيرا لمرحلة العودة، ويبدو أن المدرب الجديد يصر على إحداث ثورة على مستوى التعداد للنجاح في العمل الذي يقوم به على رأس النادي العاصمي، وقيادته لضمان البقاء في القسم الأول محترف.

وفيما يخص الميركاتو فبعد ضياع صفقة أنس ساعد لاعب وفاق سطيف، فإن شيبان مهاجم مولودية وهران يتجّه هو الآخر للضياع، لتتواصل عملية الاستقدام التقدم بوتيرة بطيئة للغاية في سوق التحويلات الشتوية.