تنديدا بقرار تسقيف استيراد أجزاء السيارات من الخارج وتحديد حجمها

نظم أمس المئات من عمال مصنعصوفاكلتركيب سياراتفولكسفاغن،سياتإبيزا، وسكودا، بالقطب الصناعي ببلدية سيدي خطاب في ولاية غليزان، وقفة احتجاجية أمام مقر الأخيرة تنديدا بتسقيف وزارة الصناعة والمناجم، استيراد أجزاء السيارات من الخارج وتحديد حجمها.

هذا وناشد المحتجون السلطات العليا في البلاد، وعلى وجه الخصوص وزارة الصناعة، العدول عن القرار السالف الذكر الذي وصفوه بـ “المفاجئ”، وأكدوا أنه ستترتب عنه نتائج وخيمة على إقتصاد البلاد بسبب تراجع إنتاج مصانع التركيب من جهة، كما أنه سيفضي إلى تسريح المئات من العمال أو إحالتهم على البطالة، مشيرين في هذا الصدد إلى أن مصنع “صوفاك” الذي  دخل مرحلة الإنتاج سنة 2017، يشغل 1200 عامل، 800 منهم متعاقدين، و400 عامل غير مباشر.

رضا.ك