مارس التعسف لمدة تزيد عن العقدين

طالب عمال وموظفو مستشفى الطفل والأمومة خالدي عبد العزيز في تبسة بمختلف رتبهم ومناصبهم برحيل المدير الذي اتهموه بممارسة عليهم كل أشكال الحقرة والتعسف لأزيد من عقدين من الزمن، الأمر الذي دفع ببعض العمال للقيام بتحويلات لمستشفيات أخرى، وآخرون أخذوا عطل  غير مدفوعة الأجر.

قال العمال المحتجون أمس أن المدير الحالي للمؤسسة الإستشفائية تربع على الإدارة لما يزيد عن عقدين قام خلالها بالعديد من التجاوزات التي مست العمل بالدرجة الأولى، موضحين أن هذا المسؤول هضم حقوقهم القانونية والتي من أهمها الترقية القانونية وحرمانهم من المنح وغيرها.

وحسب موظفي القطاع بالمستشفى فإنهم قاموا بتأسيس فرع نقابي خاص بهم من أجل المطالبة بحقوقهم المهضومة إلا أن المدير الحالي رفض الاعتراف بهذه النقابة والتحاور معها، مما أثار غضب الموظفين بالمستشفى ونظموا وقفة احتجاجية للمطالبة بتنحيته.

هذا وشدد المحتجون على تكرار وقفتهم الاحتجاجية بساحة المستشفى إلى غاية رحيل المدير.

نادية. ب