اتهموه بقضايا فساد ضخمة

يطالب عمال مديرية التجارة بمستغانم برحيل المدير الولائي الذي جمد الترقية القانونية للموظفين وحرمهم من منحة التكليف بالمهمة التي تتكون لأكثر من 50 كلم فضلا عن تجاوزات أخرى قام بها جعلت لعمال يهددون بالدخول في إضراب مفتوح عن العمل إلى غاية الاستجابة لمطلبهم، حيث اتهم العمال المدير الولائي بقضايا فساد ضخمة، طالبوا الجهات المعنية بالتحقيق فيها.

نادية. ب

قال العمال الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الولائية للتجارة أول أمس أن المدير الحالي يمارس الضغط غير المشروع على العمال ويقوم بتهديدهم، مما تسبب في حرمان عشرات العمال من قوقهم القانونية كالحق في الترقية، حيث قام بتجميدها فضلا عن حرمانهم من منحة التكليف بالمهمة بالنسبة للأعوان الذين يتنقلون على بعد 50 كلم، الأمر الذي أثار غضب الكثير من العمال الذين حرموا من حقهم في المنحة مما أثر على راتبهم الشهري، وهو ما دفع بالعديد منهم لتنظيم وقفة احتجاجية مؤخرا.

ومن بين الخروقات التي قام بها المدير الولائي للتجارة بمستغانم قيامه بضم قاعة مخصصة للموظفين لمسكنه المحاذي لها من أجل توسعته على حساب راحة العمال الذين أصبحوا لا يجدون مكانا يجتمعون فيه، مما أثار سخط الكثير منهم، وطالبوا برحيل المدير الذي أضافوا أنه يمارس عليهم الضغط ويمارس التعسف في حقهم.

هذا واتهم الفرع النقابي لمديرية التجارة لولاية مستغانم المدير بتورطه في قضايا فساد ضخمة، خاصة ما تعلق باستغلال وسائل المديرية في أغراضه الشخصية وقال عضو بفرع النقابة أن هذه الأخيرة لديها كل الأدلة التي تثبت تورط المدير في عدة قضايا، وهم يطالبون الجهات المختصة التدخل والتحقيق فيها.

هذا ويهدد العمال بالدخول في إضراب مفتوح عن العمل في الأيام المقبلة في حال لم يتم تنحية المدير الحالي ومحاسبته على كل التجاوزات.