مدير التشغيل وعدهم بمنحهم الأولوية في التوظيف

طالب العشرات من عمال عقود ما قبل التشغيل التابعين لمختلف القطاعات خلال وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية البويرة بحقهم في الإدماج بعد عدة سنوات من العمل.

وتجمع هؤلاء العمال ومعظمهم من الشباب صباح أول أمس أمام مقر الولاية لتجديد مطلبهم المتمثل في حقهم في الإدماج.

وقالت مجموعة من المحتجين الذين يعملون في قطاع الضرائب للصحافة نطالب بحقنا في الإدماج الفوري، انتظرنا كثيرا لتسوية وضعيتنا المهنية لكن دون جدوى، وتأسف المحتجون إزاء عدم التكفل بالنقاط التي طرحوها في أرضية مطالبهم.

مطالبين بإدماج جميع المتعاقدين في إطار عقود ما قبل التشغيل في مناصب دائمة واحتساب سنوات العمل في الخبرة المهنية وفي التقاعد، كما أكده المحتجون في أرضية المطالب الموجهة لوزارة العمل والضمان الاجتماعي والتي سلمت نسخة منها للصحافة.

من جهته طمأن المدير المحلي للتشغيل، متناني ناصر، المحتجين بالتكفل بمطالبهم قائلا سيتم تجديد كافة العقود التي انتهت مدتها للسماح لهؤلاء الشباب بالعمل إلى غاية إدماجهم.

وكشف ذات المسؤول أن مديرية التشغيل تعكف على القيام بعملية تطهير لكافة القطاعات لتحديد العجز والفائض.

وأوضح أنه تم رفع التجميد على المناصب المالية والأولوية ستمنح لإدماج هؤلاء الشباب بصفة تدريجية، أما بالنسبة للذين هم في فائض فسيتم توجيههم للمؤسسات التي تسجل عجزا.