هددوا بالدخول في إضراب

دخل عمال شركة التركيب الصناعي ورشة قايس التابعة لمجمع سونلغاز بولاية خنشلة، في احتجاج مطالبين بتسوية مشاكلهم المهنية،التي أصبحت كارثية كما وصفوها في البيان الاستعجالي الصادر عن الفرع النقابي للعمال، الموجه لوالي الولاية، والمدير العام لمجمع سونلغاز ووزير الطاقة الذي أمر خلال زيارته للولاية ولمؤسسة انتاج الكهرباء ببلدية الرميلة بداية الشهر الجاري، بإيجاد حل لوضعية العمال.

البيان الذي تلقت الجريدة  نسخة منه والموقع من قبل الأمين العام للفرع النقابي قال إنه في ظل تفاقم الأوضاع وعدم التكفل الجدي بمشاكل وانشغالات عمال الشركة، وأدخلهم في مصير غامض ومجهول بعد إقدام مسؤول الشركة بتسريح 40 عامل بحجة نهاية العقد، وإمضاء إجازة لمدة غير محددة “مفتوحة”  لبقية العمال المقدر عددهم بـ 150 عامل، رغم أن المشروع لا يزال في بدايته ولم يتم إتمام كل الأشغال المبرمجة ما فتح الباب للإشاعات وعدم التكفل الجدي لتسوية الوضعية المهنية والمالية للعمال، كالترقية، الساعات الاضافية.

كما طالب البيان من المسؤولين أن يكونوا سندا لهم في ايجاد حل لوضعيات العمال مؤكدين في حالة استمرار الوضع سيدخلون في إضراب بداية الشهر الداخل.

للعلم أن مفتشية العمل عقدت لقاء مع ممثلي العمال وإدارة الشركة للتوصل لحل في اطار القانون يرضي جميع الأطراف لكنه باء بالفشل في ظل غياب ممثلين عن الادارة العامة للشركة صاحبة القرار النهائي للتكفل بانشغالات العمال.

نوي .س