ماكرون في مواجهة حركة اجتماعية غير مسبوقة

اغلق مئات عمال الصحة بفرنسا امس شوارع الشانزلزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، احتجاجا على السياسة الاصلاحية التي اطلقها الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

وجاء خروج عمال الصحة بفرنسا الى الشارع بطريقة غير مرخّصة قبل ساعات من وقفة “السترات الصفراء” التي ستنظم اليوم احتجاجا على ارتفاع الرسوم على المحروقات في فرنسا وما تبعها من ارتفاع الضرائب وتدني القدرة الشرائية في فرنسا، اين يهدد المحتجون بشل حركة النقل.

وأفادت تقارير إخبارية فرنسية، أن الحركة الشعبية في فرنسا انطلقت على شبكات التواصل الاجتماعي، وفاجأت السلطات والأحزاب السياسية والنقابات، ولم يهدأ غضبها رغم الإجراءات التي أعلنها رئيس الوزراء إدوارد فيليب الأربعاء الفارط.

سارة .ط