بعد استفادتهم من زيادة في الأجور

أعلنت الاتحادية الوطنية لعمال البنوك والتأمينات، المنضوية تحت لواء الإتحاد العام للعمال الجزائريين، عدولها عن الإضراب الذي كان مبرمجا أمس واليوم، بعد الاستجابة لأرضية مطالبها المرفوعة، خاصة ما تعلق بالزيادة في الأجور.

أوضحت الاتحادية ذاتها، في بيان لها أمس تحوز “السلام” على نسخة منه، أنه تم الإمضاء على الاتفاقية الخاصة بالزيادة في الأجور، خلال إجتماع عقد صباح أمس بمقر الاتحاد الجزائري لشركات التأمين وإعادة التأمين، بحضور ممثل عنها وآخر عن وزارة المالية، وثالث يمثل مفتشية العمل لولاية الجزائر، وعليه إلتزم بداية من يوم أمس كافة عاملات وعمال شركات التأمين التابعة للقطاع العمومي، بالتوقف الفوري عن الاحتجاج والإلتحاق بمناصب عملهم.

هارون.ر