عقب استجابة الحكومة لمطالبهم

توصلت مديريات البنوك العمومية ونقاباتها إلى اتفاق مشترك للتكفل بمطالب هذه الأخيرة خاصة المتعلقة برفع الأجور، ما أفضى إلى تجميد إضراب العمال الذي كان مبرمجا اليوم.

أوضح محمد زوبيري، رئيس الإتحادية الوطنية لعمال البنوك والتأمينات، أنه وبعد اجتماع ماراطوني دام 11 ساعة توصلت مديريات البنوك العمومية ونقاباتها إلى اتفاق مشترك حول تجسيد أرضية مطالب العمال المصادق عليها يوم 12 جوان المنصرم  خاصة المتعلقة برفع الأجور، كاشفا في تصريحات صحفية أدلى أول أمس عن إجتماع مرتقب شهر ديسمبر المقبل بين الاتحادية وجمعية البنوك والمؤسسات المالية  (ABEF) لتحديد آليات تنفيذ هذا الإتفاق.

في السياق ذاته، كشفت مراسلة أبرق بها زوبيري، نقابات البنوك العمومية، تحوز “السلام” على نسخة منها، أن المطالب التي تمت الاستجابة لها تتعلق تحديدا برفع قيمة النقاط الاستدلالية إلى 10 دج، ورفع منحة الإطعام إلى11 ألف دج، كما تم رفع قيمة منحة المسؤولية لتصل إلى 25 في المائة من الأجر القاعدي، ومنحة النقل تتراوح حسب البعد الكيلومتري بين 1500 و6000 دينار، فيما تم تحديد منحة الزوجة الماكثة بالبيت بـ4 ألاف دينار جزائري، وقيمة المنحة الكيلومترية أصبحت 20 بدل 15 دينار، أما منحة الصندوق فحددت بـ6000 دينار لأمين الصندوق، و5000 دينار لأعوان الصندوق، فيما حددت قيمة منحة السيارة – تضيف الوثيقة ذاتها- بـ8 ألاف دينار، أما فيما يخص منحة المردودية الجماعية والفردية فسيتم اعتمادها في شبكة الأجور الجديدة.

 سليم.ح