بعدما أوضح، علي عية، إمام المسجد الكبير، إن الفيديو الخاص به الذي إنتشر في مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار ضجة كبيرة وسط الشارع المحلي قديم، وأنه ليس فيه شتم، إتهم جهات لم يسمها بمحاولة تشويه سمعته وإلحاق الضرر به، دعيا من نشروا الفيديو ووجه له مختلف الاتهامات إلى التوبة.