شباب بلوزداد

أكد سعيد عليق المسير الجديد لفريق شباب بلوزداد، انه وجد النادي في وضعية كارثية عقب الأحداث الكثيرة التي عاشها النادي لاسيما من الناحية المالية، موضحا انه يملك سير ذاتية لعديد المدربين، على أن يفصل في خليفة شريف الوزاني في الساعات القليلة القادمة، كما أقر رئيس النادي الهاوي السابق لفريق اتحاد العاصمة أنه لم يوقع على العقد الذي يربطه بأصحاب اللونين الأحمر والأبيض بعد.

“الفوز جاء بفضل اللاعبين وسنعلن هوية المدرب الجديد في الساعات القادمة”

في البداية أشاد عليق بالفوز الكبير الذي حققه لاعبوه أمام الضيف مولودية بجاية، عشية السبت الماضي، بملعب 20 أوت بالعناصر، وقال: “نحن سعداء بالفوز المحقق، والفضل يعود للاعبين الذين قدموا ما عليهم، لكن الآن ينتظرنا عمل كبير، وأشكر الأنصار الذين رددوا اسمي كثيرا ولم يتركوا الفريق”، وفيما يخص المدرب الجديد، قال عليق: “لقد حددنا قائمة المدربين الذين ننوي التعاقد معهم، ويتقدمهم كل من عمراني، إيغيل وشارف، لكننا ننتظر ما ستكشفه الأيام المقبلة”.

“سنعمل على استرجاع النقاط الثلاث ولم أوقع على العقد”

هذا وشدد عليق أن فريقه من حقه استعادة النقاط الثلاث التي سحبت منه بعدما عملت الرابطة بسياسة الكيل بمكيالين، واستطرد: “من حقنا استعادة النقاط الثلاث، فمن غير المعقول معاقبة فريق وتمديد المدة لفريق آخر”، وفي رده على سؤال حول إمضائه على العقد الذي يربطه بأصحاب اللونين الأحمر والأبيض، أوضح عليق: “تحدثت مع المسؤولين لكن لحد الساعة لم أوقع على العقد، كما أنني لا املك مكتبا للعمل واعتقد ان نوادي تنشط في الأقسام السفلى منظمة أحسن منا”.

“نحن بحاجة إلى الوقت لإيجاد حل للمشاكل التي نعاني منها”

وفي الأخير، اتهم عليق بعض الأشخاص بالعمل ضد مصلحة الفريق ما جعله يعاني من الديون موضحا أن النادي بحاجة إلى الوقت لترتيب أموره، وصرح بهذا الشأن: “بعض الأشخاص الذين أوصلوا الفريق إلى هذه الحالة اعتبرها كارثة حقيقية، هناك ديون منذ 2015  و2016 وهذا أمر سيء، على كل نحن بحاجة إلى الوقت لإيجاد الحلول لإنقاذ ما يمكن إنقاذه مستقبلا”.

إيسري.م.ب