على غير العادة وفي حادثة فاجأت الجميع بلغ تعداد الجزائريين الذين سافروا إلى تونس بمناسبة عطلة الفاتح نوفمبر أي يومي الخميس والجمعة الماضيين عبر المركز الحدودي أم الطبول 50 ألف شخص، رقم يعتبر أكبر من ذلك المسجل في وقت الذروة الصيفية لشهري جويلية وأوت من كل سنة.