رفض عضو مجلس الأمة، سيد احمد أوراغي، التنازل طواعية عن حصانته البرلمانية، ليكون أول سيناتور يرفض الامتثال للإجراءات القضائية، بعد الضجة التي أثارها النائب عن حزب جبهة التحرير الوطني، الفار من العدالة بهاء الدين طليبة.