شرعت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، رسميا في مباحثات مع الجهات المختصة في السعودية، من أجل رفع حصة الحجاج الجزائريين، حيث طالبت بزيادة 2000 تأشيرة إضافية ليصل العدد إلى أكثر من 38.000 تأشيرة في السنوات المقبلة، علما أن السلطات السعودية تقبلت الفكرة مبدئيا وهي بصدد دراسة هذا الملف على أمل أن يكون ساري المفعول الموسم المقبل.