فسر الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، سر تألق الثلاثي الهجومي ساديو ماني ومحمد صلاح وربرتو فيرمينو مع “الريدز”، مؤكدا أن نجاحهم يرجع لعلاقتهم الجيدة فيما بينهم.

فاردي والمركز الرابع.. كلوب يعدد أسباب صعوبة مواجهة ليستر سيتي

واكتمل المثلث الهجومي لـ”الريدز” بمجرد مجيء الدولي المصري محمد صلاح إلى صفوف ليفربول في صيف 2017، مقابل 42 مليون يورو، قادما من روما الإيطالي.

ومنذ ذلك الحين أسهم الثلاثي ماني وصلاح وفيرمينو في تسجيل 174 هدفا لليفربول بمختلف المسابقات، وهو من أفضل خطوط الهجوم على مستوى العالم من الناحية الرقمية خلال الوقت الراهن.

وفي هذا الصدد قال كلوب، في تصريحات نقلتها صحيفة “ليفربول إيكو” الإنجليزية: “الأهداف التي سجلناها يوم الأربعاء الماضي أمام سالزبورغ جميعها لم تكن لتتحقق بدون وجود فيرمينو”.

وحقق ليفربول فوزا مثيرا على حساب ضيفه ريد بول سالزبورج النمساوي، بنتيجة 4-3، ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، ولم تشهد المباراة تسجيل فيرمينو لأي هدف، لكنه صنع 3 أهداف من الرباعية.

وأكد المدرب الألماني، صاحب الـ52 عاما، أن العلاقة الجيدة بين هؤلاء اللاعبين هي سر نجاحهم، مشيرا إلى أن من شروط النجاح في كرة القدم هي علاقة اللاعبين الجيدة، مؤكدا أنه لا يمكن لأي لاعب أن يصنع النجاح بمفرده، ولكن بفضل المنظومة بأكملها.

وانضم فيرمينو لصفوف ليفربول في صيف 2015، قادما من هوفنهايم الألماني، مقابل 41 مليون يورو، ومنذ ذلك الحين سجل 69 هدفا وصنع 54 خلال 203 مباراة.

في المقابل، انضم ساديو ماني لصفوف ليفربول في صيف 2016، قادما من ساوثهامبتون مقابل 41.20 مليون يورو، وسجل 66 هدفا وصنع 23 في 133 لقاء بمختلف المسابقات.

ونجح صلاح في تسجيل 77 هدفا وصنع 32 في 115 مباراة بجميع البطولات، كما توج بلقب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز خلال الموسمين الماضيين برصيد 32 و22 على الترتيب.