مواطنون وقيادات وإطارات في الجيش جنبا إلى جنب في جنازة فقيد الجزائر

كرست مظاهر ومشاهد سير قيادات وإطارات في الجيش الوطني الشعبي رفقة مواطنين جنبا إلى جنب في جنازة الفريق أحمد قايد صالح، تصافحهم، وعناقهم، العلاقة القوية للشعب بجيشه التي إزدادت متانة خلال الفترة الأخيرة التي مرت خلالها البلاد بأزمة سياسية حادة.

تفاعل منقطع النظير بين المواطنين الذين تجمعوا أمس بالآلاف في محيط قصر الشعب وعلى الطريق المؤدي إلى مقبرة العالية، مع جنود وإطارات وقيادات الجيش الوطني الشعبي، وثقته مقاطع فيديو وصور جميلة إكتسحت مواقع التواصل الاجتماعي، الشعب يهتف بإسم الجزائر والجيش و لمنتمين للأخير يردون بإشارات يديوية وتعابير على وجوههم تظهر فخرهم بالإرث الذي تركه لهم الفريق قايد صالح، خاصة ما تعلق بلحمة الجيش والشعب.

هارون.ر