منذ دخول مركز مكافحة المرض حيز الاستغلال في سبتمبر 2017

خضع ما مجموعه 2.520 مصاب بالسرطان للعلاج على مستوى المركز الجهوي لمكافحة السرطان لسيدي بلعباس وذلك منذ دخوله

حيز الاستغلال في سبتمبر 2017 إلى غاية أكتوبر الماضي، حسب ما صرحت به خلية الإعلام لمديرية الصحة والسكان.

وكشف ذات المصدر أنه خلال هذه الفترة خضعت 1.099 حالة للكشف بالأشعة و917 حالة للعلاج بالأشعة فيما بلغ عدد الحالات المتكفل بها في ما يخص علاج الأورام الذي شرع فيه في يناير 2018 فقد تم إلى غاية أكتوبر الماضي معالجة 504 حالة.

وفي ما يتعلق بعدد الملفات المودعة على مستوى المركز الجهوي لمكافحة السرطان لسيدي بلعباس فقد تم تسجيل منذ سبتمبر 2017 ما مجموعه 1.780 ملفا في حين تم ضمان التكفل الاستشفائي بـ 1.627 حالة، حسب ما أضافه ذات المصدر.

للإشارة، فإن المركز الجهوي لمكافحة السرطان لسيدي بلعباس يغطي ثماني ولايات من غرب والجنوب الغربي للبلاد وتصل طاقة استيعابه 120 سريرا ويضم 10 مصالح و33 وحدة.

وقد أنجز هذا المرفق الصحي وفق المعايير الدولية وهو مجهز بأحدث العتاد الطبي على غرار ثلاث مسرعات للعلاج الكيماوي وجهاز سكانير وتجهيزات طبية أخرى وثلاث سيارات إسعاف.

ح. غ