العدالة ترفض تأسس الخزينة العمومية في القضية

اصدرت محكمة الجنايات بالدار البيضاء في العاصمة امس عقوبة السجن المؤبد وغرامة بقيمة 50 مليون دينار في حق بارون المخدرات احمد يوسفي سعيد  المكنى “سعيد الميقيري” اضافة الى شريكه “ج.الياس”، “م.محمد”، “ب.فيصل” بتهمة تهريب  المخدرات من نوع القنب الهندي من المغرب الى اوروبا عبر الجزائر عبر حاويات موجهة اصلا لاستيراد وتصدير فاكهة التفاح، فيما تم الحكم على ثلاثة أشخاص آخرين متواجدين في حالة فرار بالسجن المؤبد من ضمنهم شخصين من جنسية أجنبية.

وادانت محكمة الجنايات شقيق الميقري بعقوبة 20 سنة سجنا و10 ملايين دينار غرامة مالية ونفس العقوبة في حق كل من “ق.سيدي احمد”، “ع.م”، “ب.م”، “ح.س”، كما تمت ادانة المتهم “ب.عبد اللطيف” بعقوبة 15 سنة سجنا نافذا و10 ملايين دينار، “ب.عبد العزيز ” بـ10 سنة سجنا و”م.م.رياض” 12 سنة ومليون دينار، فيما استفاد متهم واحد من البراءة، فيما تم رفض قبول تأسس الخزينة العمومية طرفا مدنيا في القضية.

هذا والتمس ممثل النيابة العامة بمحكمة الدار البيضاء عقوبات بين 10 سنوات والسجن المؤبد في حق 15 متهما مع انقضاء الدعوى العمومية في حق المتهم جعفر ياريشان الذي توفي اثناء مدة الحبس المؤقت التي قضاها داخل السجن والتي تجاوزت 10 سنوات.

وكشفت جلسة المحاكمة التي تستمر لأزيد من أسبوع عن تفاصيل مثيرة بخصوص نشاط شركات أجنبية في استيراد القنب المغربي من الجزائر تحت غطاء تجارة الليمون والتفاح إلا أن المتهم الرئيسي في القضية انكر التهم المنسوبة اليه ووجه أصابعه الإتهام الى شريكه المدعو “ب.عبد اللطيف”، فيما انكر عناصر الشبكة الموجودين رهن الحبس علاقته بـ”سعيد الميقري” الذي تحفظ عن تقديم تفاصيل  فراره من سجن بفرنسا.

ص.ب