جرى خلال فعاليات الصالون الجهوي الأول للتصدير وترقية المنتوج المحلي المنظم بين 4 و6 أبريل الجاري بولاية مستغانم، عقد حوالي 120 لقاء أعمال بين متعاملين اقتصاديين جزائريين وممثلين تجاريين أجانب.
وذكرت المكلفة بالإعلام والاتصال بغرفة الصناعة والتجارة “الظهرة”، حورية بن يخو، في لقاء صحفي على هامش حفل ختام هذه التظاهرة الاقتصادية التي أقيمت بالمركب السياحي الزفير بصابلات (بلدية مزغران)، أن “الصالون كان فرصة للمتعاملين الوطنيين لعقد لقاءات ثنائية للتفاوض حول صفقات للتصدير لعدة دول أو إيجاد أسواق خارجية”.
وذكرت السيدة بن يخو أن “أغلب هذه اللقاءات التي جمعت 54 متعاملا اقتصاديا جزائريا من منتجين ومصدرين ووسطاء اللوجستيك ومختلف خدمات التصدير مع ممثلين ل 7 دول عربية وإفريقية مشاركة كانت “مثمرة جدا”.
وتم خلال هذا الصالون تنظيم معرض سمح بالتعريف بالمنتوج المحلي وقدراته التنافسية في الأسواق الخارجية، شارك فيه متعاملون اقتصاديون من 12 ولاية فضلا عن عدة فاعلين في مجال التصدير، لاسيما وكالات دعم الصادرات والبنوك وشركات الضمان والتأمين ومؤسسات خدمات النقل واللوجستيك والاستشارة في مجال التصدير.