“ستاف” تطالب بفتح تحقيق في القضية ومحاسبة المتورطين

الأمين الولائي لـ”ستاف” الشلف يحيى عزواو: بناءات فوضوية لغرباء داخل المؤسسات التربوية

كشف يحيى عزواو، الأمين الولائي للنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين “ساتاف” بالشلف، عن ملفات فساد تتعلق بتحويل عقارات تابعة لقطاع التربية بالولاية إلى فيلات وسكنات خاصة، إلى جانب الزيادات في مستحقات التسجيل، مطالبا في السياق بفتح تحقيق في القضية ومحاسبة المتورطين في العملية. 

أكد يحيى عزواو في تصريح لـ”السلام”، أن عقار حاج ميلود المتواجد بمدخل بلدية الشلف، والتابع  لقطاع التربية، أصبح حيا فوضويا بعد قيام أشخاص ببناء سكنات فيه. وأضاف المتحدث أن هناك غرباء يستغلون السكنات في العديد من المؤسسات التربوية، مشيرا في السياق ذاته إلى عملية تغيير في نمط هذه السكنات من خلال هدم وإعادة البناء، الى جانب مباشرة اشغال فوضوية داخل المؤسسات التربوية، وكذا استغلال مسكن الزامي بمتوسطة في تنس، أين قام اشخاص ببناء جدار عازل للسكن  في خرق واضح للقانون. 

واستغربت “ساتاف”، موافقة مديرية التربية وكذا مديري المؤسسات التربية بالولاية، على البناء الفوضوي من قبل غرباء داخل المؤسسات التربوية، على غرار متوسطة مومنة جلول ببلدية اولاد عباس، وكذا في ابتدائية طباش محمد، ما أدى بالمكتب الولائي للنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين “ساتاف” للمطالبة باتخاذ قرارات بهدم ما تم بناؤه بطريقة غير شرعية ومحاسبة المتورطين في هذه العملية. 

كما كشف الأمين الولائي للنقابة المستقلة لعمال التربية والتكوين عن قضايا فساد أخرى، مؤكدا أنه قبل 2017 كانت ملفات عالقة، مضيفا أن “الساتاف” وعن طريق المكتب الولائي والامانة الوطنية، تم تحويل أكثر من ثلاث ملفات تتعلق بشبهة الفساد في قطاع التربية بالشلف، من بينها “قضية المستحقات الخاصة بالمسابقات” خاصة بالتوظيف في اطار منشور ينظم هذه المسابقات ويحدد القيمة المالية التي تقبضها الجهة الوصية عن كل مترشح، في اي مسابقة سواء ما تعلق الأمر بالترقية الداخلية أو التوظيف الخارجي. وأوضح أنه خلال السنوات 2016  2017  2018 ، كانت الجهة الوصية تتحصل على مبالغ، وحسب تقديرات المكتب الولائي “ساتاف”، فقد كانت تضاف زيادات بقيمة 100 دج زيادة عن كل مترشح  يتقدم للمسابقة. 

وجددت “ساتاف” مطالبة وزارة التربية الوطنية، بضرورة فتح تحقيق في ملفات الفساد، وذلك من خلال ايفاد لجنة تحقيق، من أجل الوقوف على اشغال البناءات الفوضوية وعلى استغلال مرافق عمومية للمصلحة الخاصة، إلى جانب قضية الزيادة في مستحقات التسجيل، معربة عن أملها الكبير في القائمين على القطاع لحلحلة هذا الملف. 

وأكدت “ساتاف”، أنها على استعداد لفتح كل الملفات العالقة، لمناقشتها وفقا للإمكانات المتاحة وذلك بعد تنصيب المدير الجديد على رأس مديرية التربية بالولاية. وأعلنت عن رغبتها في فتح صفحة جديدة، من أجل خدمة المصلحة العامة. 

للإشارة، أنهى محمد واجعوط  وزير التربية والتعليم، مهام مدير التربية والتعليم لولاية الشلف عطوي عابد وهذا بعد اسابيع قليلة من تحويل مديرية التربية الى مقرها الجديد، وذلك على خلفية الطلب الذي رفعه تكتل نقابات التربية خلال الأيام الأخيرة إلى السلطات العليا بالبلاد. 

مريم دلومي