إعلان القائمة المعنية بسفرية لومي بعد ساعات

عاد يوسف عطال الظهير الأيمن الدولي ليشارك في مباريات فريقه نيس الفرنسي من بوابة مواجهة أمس السبت أمام مضيفه نيم لحساب فعاليات الجولة الـ 13 من الدوري الفرنسي، مريحا بذلك الناخب الوطني جمال بلماضي الذي يعول كثيرا على خدماته في لقاء المنتخب الوطني الأحد القادم أمام الطوغو لكن يبقى خطر افتقاده للحارس مبولحي في موقعة لومي قائما بحكم عدم استدعاء مدرب الاتفاق السعودي له في لقاء اليوم أمام النصر بسبب معاناته من الإصابة، بينما كشفت مصادر استعداد مجيد بوقرة للالتحاق بالطاقم الفني للخضر.

 وبعد تعرضه لاصابة خلال مواجهة مرسيليا بالدوري الفرنسي حامت شكوك كبيرة حول إمكانية عدم لحاق خريج بارادو بمواجهة الخضر المدرجة ضمن الجولة الخامسة من تصفيات أمم إفريقيا صيف 2019 بالكامرون خصوصا في حال عدم تحقق شرط الجاهزية التنافسية لكن بمشاركته أمس وإنهائه لغياب استمر مدة 3 أسابيع، طمأن عطال الجميع وأكد جاهزيته لمباراة الحسم أمام رفقاء أديبايور.

 وبالحديث دائما عن لعنة الإصابات التي ضربت عددا من لاعبي الخضر قبل هذه المواجهة الهامة، على غرار عطال، سوداني، مهدي عبيد وآخيرا بولحية دون نسيان ماندي المعاقب واللاعبين البعيدين عن المنافسة كغزال وبن زية، لا يزال الغموض يكتنف مسألة مشاركة مبولحي من عدمها في لقاء الخضر القادم وما زاد من حدة الشكوك هو تصريحات ليوناردو راموس مدربه في نادي الاتفاق السبت بمناسبة المواجهة التي ستجمع ناديه بالنصر الأحد حين أكد بأن حارسه الأساسي مبولحي، غير قادر على التمرن مع المجموعة بصفة طبيعية لحد الساعة، بسبب الإصابة :”رايس وهاب مبولحي، يُواصل الخضوع لعمل خاص مع الطاقم الطبي، ونتابع وضعيته بصفة دقيقة على مستوى الركبة” وهو الأمر الذي يعني أن تواجده بسفرية المنتخب نحو الطوغو جد مستبعدة وبلماضي سيجد نفسه في ورطة حقيقية.

ومن جهة أخرى كشفت مصادر متطابقة أن مجيد بوقرة القائد السابق للمنتخب الوطني الذي سبق له العمل رفقة الطاقم الفني للخضر في عهد البلجيكي جورج ليكنس في آخر كأس افريقية بالغابون يتجه إلى العودة مجددا الى الطاقم الموسع للخضر من أجل شغل منصب مدرب مساعد ثاني حيث تشير ذات المصادر أن بوقرة المتوج في مستهل مشواره التدريبي ببطولة قطر الموسم الماضي مع آمال فريق أقل من 23 سنة للدحيل، متواجد هنا بالجزائر وسيستلم قريبا مهامه قبل انطلاق تربص سيدي موسى التحضيري لمواجهة أشبال كلود لوروا الأحد المقبل، كما أوضح المصدر ذاته أن مهمة الماجيك ضمن الطاقم ستكون توليه مهمة التكفل بمتابعة اللاعبين المحليين خصوصا وأن المنتخب المحلي تنتظره تحديات مهمة بداية من ودية قطر والصين ديسمبر المقبل.

وكانت عدة مصادر أكدت سابقا أن قائد رينجرز الاسكتلندي سابقا سيكون من بين التقنيين الذين سيشكلون طاقم بلماضي عقب الإعلان عن تنصيب هذا الأخير بداية اوت الفارط، قبل أن يقرر بلماضي منحه الوقت الكافي من أجل فك ارتباطه مع نادي الدحيل بطريقة سلسة إذ تركه تحت تصرف النادي وترك له الوقت اللازم للانتهاء من مهمته.

وينتظر الجميع اعلان بلماضي اليوم قائمة الـ23 المعنية بالدخول في تربص المنتخب الوطني المغلق بداية من الغد، تحضيرا للقاء الطوغو حيث فضل الانتظار الى غاية التاكد من الحالة الصحية وجاهزية بعض الاسماء قبل الكشف عن هذه القائمة التي ستضم عدة مفاجآت مثلما ذكرنا سابقا، علما أن الخضر يتقاسمون صدارة المجموعة الرابعة مع نظيره البنيني برصيد 7 نقاط، فيما يحتل الطوغو المرتبة الثالثة بمجموع 5 نقاط. وتقبع غامبيا في المركز الأخير بنقطتين.

رؤوف.ح