جمعية الخروب

فضل مدافع جمعية الخروب عطية إجراء كشوفات معمقة على إصابته في العضلة المقربة والتي حملت نتائج غير سارة للطاقم الفني للجمعية أين أكدت أنه بحاجة لراحة لمدة 10 أيام قبل أن يعود للتدريبات مما يعني تضييعه لمقابلة الكأس أمام التلاغمة وكذا هلال شلغوم العيد لحساب البطولة وهو ما يضع المدرب رجيمي في ورطة في محور الدفاع نظرا لغياب ركيزة أخرى بالإضافة لعماري المعاقب بأربع مقابلات رغم أن الأداء الذي قدمه الثنائي وشتاتي وحراث أمام اتحاد الشاوية كان مطمئنا.

رجيمي سيعتمد على الاحتياطيين في لقاء الكأس

هذا وقد أكد رجيمي أن مقابلة الكأس جاءت في وقتها حتى يتمكن من تجهيز العناصر العائدة من الإصابة في صورة باشا وبايزيد ولطرش ليكونوا جاهزين للخرجة الصعبة أمام شلغوم العيد أما بالنسبة لعطية فلم يكن يتوقع تضييعه للمقابلة وسيحاول إيجاد الحلول اللازمة في محور الدفاع خاصة وان الفريق لديه بعض الحلول كما قلنا خاصة وان وشتاتي وحراث ابانا عن امكانيات لا بأس بها ما سيجعل الكوتش يستنجد بهما مرة اخرى.

اللاعبون يواصلون التحضير بجدية ويسعون لتحقيق التأهل

من جهة اخرى عاد رفقاء الحارس بولصنام إلى التدريبات للانطلاق في التحضير لمقابلة الكأس أمام نجم التلاغمة بملعب هنشير تومعني والتي ستسمح لرجيمي بإقحام العناصر البديلة وإراحة الأساسيين أما بالنسبة لمنحة الفوز على الشاوية فلن يتحصل عليها اللاعبون حتى يعودوا بنتيجة ايجابية أخرى مثلما تم الاتفاق عليه قبل بداية الموسم وهو ما سيجعل اللاعبين مطالبون بالعمل اكثر لتحقيق الافضل للنادي الذي ينافس من اجل ورقة الصعود.

هشام رماش