بدوي يأمر بمنعهم من استعمال وسائل الدولة طيلة فترة الانتخابات

أمر الوزير الأول، نور الدين بدوي، بإحالة جميع موظفي القطاع العمومي الذين انخرطوا في حملات انتخابية لصالح مرشحي رئاسيات 12 ديسمبر القادم، على عطلة إجبارية، وشدد على ضرورة منعهم من استعمال وسائل الدولة طيلة فترة الانتخابات.

أبرق بدوي، أعضاء الحكومة والولاة عبر مختلف الولايات، بمراسلة يلزمهم من خلالها بوضع جميع الموظفين والمستخدمين التابعين لهذه الجهات الذين يُلتمسون من طرف المديريات الوطنية للحملة الانتخابية للمترشحين في وضعية عطلة بصفة تلقائية، وشدد في الوثيقة ذاتها، على منع هؤلاء الموظفين من استعمال كل وسيلة من وسائل الدولة أو الجماعات المحلية التي توجد تحت تصرفهم طيلة فترة الانتخابات، مبرزا أن هذه الإجراءات لا تشمل الموظفين الذين يستثنيهم التشريع المعمول به والقوانين الأساسية الخاصة بهم .

هذا ويهدف الإجراء السالف الذكر –وفقا لما ورد في المصدر ذاته- إلى ضمان التقيد بحياد الإدارة وتجنب كل عمل من شأنه أن يشوب العملية الانتخابية.

سليم.ح