بصم يوسف عطال ظهير أيمن المنتخب الوطني ولاعب نادي نيس الفرنسي على أداء مميز في منصبه الجديد، حيث نشط سهرة أول أمس، كلاعب جناح أيمن، بعدما قرر الرجل الأول على رأس العارضة الفنية لنادي الجنوب الفرنسي الاعتماد على لاعبه في منصب جديد بدون ادوار دفاعية.

وقدم عطال لاعب نادي بارادو سابقا أداء مميزا، حيث كان بمثابة السم القاتل في دفاع تولوز بفضل التوغل والتمريرات المميزة التي مد بها زملاؤه في الفريق، ما قد يجعل المدرب فييرا باتريك يقرر تجديد الثقة في الاستحقاقات القادمة، في منصبه الجديد.

يذكر أن المباراة انتهت بالتعادل الايجابي بهدف في كل شبكة ليفشل تعداد نيس في تجديد العهد مع الانتصار.

فييرا يصفه بالأناني

حمل باتريك فييرا مدرب نادي نيس الفرنسي مسؤولية التعادل الذي تعرض له فريقه إلى يوسف عطال الذي كان أنانيا ولم يقدم ما كان منتظرا منه، وقال فييرا خلال الندوة الصحفية عقب اللقاء: “يوسف قام بخيارات خاطئة، وبسببه وبسبب سان ماكسيمان، ضيعنا الكثير من الفُرص، وفشلنا في خلق إمكانية التسجيل في مُناسبات عديدة، وهذا أمر مؤسف”.

أبو عبد الرحمن