صنع صالح عصاد أسطورة المنتخب الوطني ورائد القبة ثمانينيات القرن الماضي الحدث في المظاهرات السلمية التي جرت للجمعة السابعة على التوالي بالجزائر العاصمة وكل ارجاء الوطن، في صور حضارية تُدرس للعالم الأجمع حيث تهافت الكثير من الشباب على التقاط صور سلفي معه للذكرى في حين جدد صاحب الغراف السحري التعبير عن مُساندته للحراك الشعبي المطالب بتغيير جذري على مستوى السلطة ورحيل كل العصابة وليس استقالة بوتفليقة فحسب.