أفرادها استولوا على حلي تقدر قيمتها بـ 02 مليار سنتيم

أطاحت قوات الشرطة للفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بخنشلة، بجمعية أشرار تستهدف المحلات التجارية لبيع المجوهرات بعد سرقة محل والاستيلاء على كمية معتبرة من المجوهرات، والحلي تقدر قيمتها المالية بقرابة 02 مليار سنتيم.

وقائـع القضيـة، تعود للشكوى التي تقدم بها الضحية صاحب المحل التجاري لبيع المجوهرات بخصوص تعرضه لجرم السرقة استهدف من خلالها المشتبه فيهم محله التجاري أين استولوا على كمية معتبرة من المصوغات من المعدن الأصفر تقدر بمليار و900 مليون سنتيم، على الفور تنقلت قوات الشرطة والفرقة العلمية لعين المكان أين تم إجراء المعاينة المادية للمكان.

خلصت التحريات المعمقة في القضية بالاستعانة بالتقنيات الحديثة، إلى تحديد ساعة وقوع جرم السرقة، بالإضافة إلى التوصل إلى استغلال المشتبه فيهم لأقنعة أثناء القيام بجرم السرقة، كما خلصت كذلك لتحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي بدقة في العقد الثاني من العمر، بعد تحديد هوية المشتبه فيه الرئيسي، ليتم توقيفه في ظرف وجيز، واقتياده إلى مقر المصلحة من أجل التحقيق، كما تم إلى جانب ذلك تحديد هوية المشتبه فيهما الآخرين المتورطين في عملية السرقة في العقد الثاني من العمر كذلك، أين تم إعداد خطة أمنية محكمة تمكنت قوات الشرطة على إثرها من توقيفهما واقتيادهما إلى المصلحة من أجل استكمال إجراءات التحقيق. بعـد الانتهاء من إجـراءات التحقيـق، تـم إنجـاز ملـف جزائي ضـد المشتبـه فيهم بموضوع جناية تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لارتكاب جناية، جناية السرقة المقترنة بظروف الليل، التعدد، الكسر، استعمال مفاتيح مصطنعة  بموجبه تم تقديمهم أمام الجهات القضائية لدى محكمة خنشلة.                               

ضبط سلاح ناري وذخيرة وحجز أقراص مهلوسة 

تمكنت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببلدية بغايفي خنشلة، من حجز سلاح ناري “بندقية صيد” ذات ماصورتين متوازيتين عيار 16 ملم نوع BADIK و (18) خرطوشة عيار 16 ملم، (09) ظرف فارغ عيار 16 ملم حزام جلدي حامل الخراطيش، مخبأة في الإسطبل لدى المسمى (س، س)، المحجوزات لا تتوفر على رخصة حمل وحيازة من السلطات المختصة.

كما تمكنت قوات الشرطة بالأمن الحضري الأول، من حجز كمية معتبرة من المؤثرات العقلية على مستوى حي المحطة بخنشلة، مخبأة بالقرب من سوق الخضر والفواكه. العملية تمت بعد تلقي عناصر الأمن معلومات بوجود كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة بذات المكان، أين تم تطويق المكان وإخضاعه لتفتيش تدقيق، أين عثر على  كمية معتبرة من المؤثرات العقلية تقدر  بـ1740  قرصا مهلوسا من مختلف الأنواع زولوفت، ريسبيروكس، نوفازين 100 ملغ، نوفازين 25ملغ، ليتم تحويلها إلى المصلحة وإخطار الجهات القضائية بموجب ملف جزائي في القضية.               

 نوي سعادي