التحرّيات تكشف أن المتهم الرئيسي انتحل صفة سيناتور

باشر قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد بالعاصمة اجراءات التحقيق وسماع الضحايا في قضية نصب واحتيال تورّط فيها شخص تبيّن انه انتحل صفة سيناتور للبزنسة بمحلات تجارية تقع بمنطقة اولاد فايت تابعة للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية، مع اصدار امر بالقبض في حق متهم آخر متورط في القضية لكنه تمكن من الفرار خارج الوطن.

ووجّهت للمتهم الموجود رهن الحبس جريمة تكوين جماعة أشرار لغرض الإعداد لجنحة النصب، بعدما ضبط متلبسا وبحوزته وحدة مركزية لجهاز إعلام آلي، جهاز سكانير وذاكرة خارجية، كما تم استرجاع ملفات تتضمن وثائق ادارية مختلفة، وهي الادلة المادية التي واجه بها قاضي التحقيق المتهم خلال سماعه في الشكل والموضوع.

هذا وجاء توقيف المتهم بناء على معلومات أمنية مفادها قيام شخصين مشتبه فيهما بالنصب والاحتيال على المواطنين وإيهامهم بمنح محّلات تجارية من المؤسسة الوطنية للترقية العقارية مقابل مبالغ مالية معتبرة، وخلال التحريات، تمّ تحديد هوية ضحيتين أكّدا أنهما تعرّضا للنصب والاحتيال من قبل شخصين، أحدهما اكد أنّه يشغل منصب سكرتير بمجلس الأمة ولديه نفوذ، حيث وعدهما بالحصول على محلات تجاريّة متواجدة على مستوى أولاد فايت تابعة للمؤسسة الوطنية للترقية العقارية مقابل مبلغ مالي قدره 500 مليون سنتيم للمحل الواحد وقاما بدفع مبلغ أولي بحسابه البريدي قدره 340 مليون سنتيم.

ص.بليدي