المرضى يطالبون بتسريع المواعيد ويهددون بإيداع شكاوى

مازال عشرات المرضى المبرمجين في قائمة المستفيدين من عملية وضع القرنية التي تضم حوالي 200 مريض ينتظرون دورهم لإجراء العملية بمستشفى طب العيون بلزرق بوهران، حسب ما أكدته مصادر مسؤولة، إذ تتم دراسة ملفات المرضى حسب الحالة الصحية لهم لإجراء العملية الجراحية وزرع القرنية.

في حين أكد المرضى أن هذه المعايير لم يتم احترامها في دراسة ملفات المرضى خاصة وأن بعضهم ينتظرون منذ أزيد من سنتين دورهم، مطالبين بتسريع المواعيد لتفادي المضاعفات الصحية التي تؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بالعمى بسبب طول مدة الانتظار.

وأوضح عدد من المرضى الذين مر على إيداع ملفاتهم أكثر من سنة أنه تم إدراج مرضى جدد في القائمة إضافة إلى طرد آخرين دون دراسة ملفاتهم وحسب حالتهم الصحية وهو ما يعتبر غير قانوني تماما ويرفضه المرضى الذين التقينا ببعضهم، وأكدوا أنهم سيودعون شكوى لدى مديرية الصحة والوزارة الوصية لكشف التلاعبات التي تميز دراسة ملفات المرضى لاستفادتهم من عمليات زرع القرنية.

في نفس السياق، كشف أحد الأطباء بمستشفى طب العيون بلزرق أنه تم إجراء 10 عمليات جراحية لزرع القرنية الشهر الماضي كمرحلة أولى وسيتم إجراء 50 عملية أخرى توزع وفق برنامج هذه السنة، كما أن عدد عمليات زرع القرنية تناقص إلى الثلثين مقارنة بالسنتين الماضيتين فمثلا سنة 2016 تم إجراء 120 عملية زرع القرنية في حين اجري العام الماضي 50 عملية وهذه السنة و60 عملية وهو ما يشكل ضغطا على المستشفى الذي يستقبل  مئات الحالات من الولايات المجاورة. وتستفيد من هذه العمليات المسجلون القدامى والتلاميذ والعمال بالدرجة الأولى.

الجدير بالذكر فإنه سيتم تشكيل خلية إصغاء للمرضى تضم طبيب نفساني ومختصين للاستماع لمشاكل مرض وحلها وتحسين الخدمات بالمستشفى.

عقيبة.خ