احتجاجا على تأخره في تحقيق وعوده التي قطعها عليهم مؤخرا

حاصر عشرات الشباب من طالبي العمل، أمس، رئيس بلدية المنيعة بغرداية، داخل سيارته بمدخل البلدية مطالبينه بتحقيق وعوده التي قطعها عليهم الأسبوع الفارط والمتمثلة في إيجاد مناصب شغل لهم بالمؤسسات المتواجدة في إقليم البلدية.

وقد طالب الشباب البطال بالمنطقة والراغب في الحصول على وظيفة بإحدى الشركات المتواجدة بالمنطقة رئيس البلدية بالإسراع في تنفيذ وعوده التي قطعها لهم الأسبوع الفارط، حيث أكدوا أنه مر أسبوع ولم تحدث أي تطورات إيجابية.

هذا وقد هدد رئيس البلدية الأسبوع الفارط بتقديم الاستقالة رفقة أعضاء المجلس الشعبي البلدي في حال لم يحقق وعود التشغيل بالمؤسسات المتواجدة في إقليم البلدية بعدما قام رفقة رئيس بلدية حاسي القارة على غلق مقر شركة entp بمنطقة الشبابة.

وتجدر الإشارة إلى أن والي غرداية قد أوفد لجنة تحقيق يقودها المفتش العام للولاية إلى الشركات المتواجدة في إقليم بلدية المنيعة من أجل فتح تحقيق في ملابسات وظروف التشغيل بها، كما ألزم بعض الشركات بتوفير مناصب شغل لفائدة شباب المنطقة.

مرام. م