وضعيته الكارثية تسببت في حدوث أعطاب بالمركبات

أقدم العشرات من السكان القاطنين ببلدية بوثلجة في الطارف أول أمس على غلق الطريق الوطني رقم 44  تنديدا بالوضعية الكارثية التي تعاني منها الطريق التي أصبحت تعيق حركة سير المركبات وكبدت أصحابها تكاليف إصلاحها بسبب اصطدامها بالحفر الكبيرة الحجم.

وقال المحتجون أن وضعية الطريق المهترئة تسببت لهم في متاعب يومية خاصة بالنسبة لأصحاب المركبات الذين أصبحوا يجدون صعوبة في التنقل إلى مقر سكناهم، سيما في فصل الأمطار، حيث ناشدوا المصالح المختصة بالتدخل أكثر من مرة من أجل تهيئتها إلا أنه لا حياة لمن تنادي حيث تجاهل المجلس البلدي لبوثلجة المشكل رغم استفادة طرقات أحياء أخرى من التعبيد.

وأوضح المحتجون أن حركة التنقل على مستوى الطريق تتعقد أكثر في فصل الشتاء، حيث تنتشر على طولها برك مائية وأوحال مما أدى إلى حدوث أعطاب بالمركبات كبدت أصحابها مبالغ معتبرة.

نادية. ب