التراكم الكثيف للثلوج أدى إلى عزل عائلات بأكملها

سجلت الحماية المدنية بولاية باتنة خلال اليومين الفارطين العديد من التدخلات لإسعاف وإنقاذ الأشخاص جراء التراكم الكثيف للثلوج عبر مختلف محاور طرقات إقليم الولاية، حسب ما علم من خلية الإعلام والاتصال بمديرية الحماية المدنية.

وشملت هذه التدخلات، حسب المصدر، تقديم يد المساعدة لعائلة تتكون من رجل وامرأة محصورين بسبب الثلوج داخل غرفة بحظيرة لتربية المواشي والدواجن ملك للعائلة بالمكان المسمى الطريق الجبلي المحاذي للطريق الولائي رقم 15 بلدية عيون العصافير دائرة تازولت، حيث تم إسعاف وإجلاء الزوجة البالغة من العمر 48 سنة والتي تعاني من مرض الربو إلى المركز الاستشفائي الجامعي باتنة، كما تم إسعاف وإجلاء طفلة تبلغ من العمر 12 سنة، بمسكن عائلتها بالمكان المسمى تيبيكاوين بلدية فم الطوب إلى مستشفى مصطفى بن بولعيد بأريس، في ظروف مناخية صعبة وصعوبة المسلك الجبلي، إلى جانب  إنقاذ وإجلاء 6 أشخاص من عائلة واحدة تتراوح أعمارهم تتراوح بين 5 سنوات و42 سنة بالمكان المسمى الدشرة البيضاء دائرة أريس وجدوا في حالة صعوبة في التنفس مع فقدان للوعي، بسبب استنشاقهم غاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من مدفأة المتواجدة بمنزلهم العائلي، نتيجة خطأ في طريقة تركيب قنوات صرف وطرح الغازات المحترقة.

كما تدخلت ذات المصالح في عدة مناطق لفك العزلة وإسعاف وإنقاذ وإجلاء العائلات، مع تسهيل حركة مرور عشرات السيارات العالقة على طول الطريق الوطني 31 الرابط بين أريس وباتنة بسبب الثلوج المتساقطة وبسمك عالي.

 مهمائي.أ