الرئيس تبون مخاطبا أفراد الجيش والدرك والشرطة والحماية المدنية والأطباء بمناسبة عيد الأضحى :

هنأ رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، كلا من أفراد الجيش الوطني الشعبي، الدرك الوطني، الشرطة والحماية المدنية، ومستخدمي السلك الطبي، بمناسبة عيد الأضحى المبارك، الذي يأتي في ظروف خاصة في ظل أزمة “كورونا”، مؤكدا أنهم ذخرا للجزائر بتضحياتهم المحفوظة في ذاكرة الأمة.

غرد الرئيس تبون، عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، “ها هو الجيش الأبيض الجزائري في عيد جديد يواصل الرباط والكفاح ضد الوباء، دون أن ينال من عزيمته شيء في خدمة الجزائر والمرضى، الذين نتمنى لهم شفاء عاجلا”، وأضاف:”فعيدٌ أضحى مبارك لكل المرضى ولكل أطبائنا المقاومين وكل المستخدمين في السلك الطبي فردا فردا، على تضحياتهم التي تأبى النسيان”.

كما هنأ رئيس الجمهورية، أفراد الجيش الوطني الشعبي، بهذه المناسبة، حيث كتب على صفحته الرسمية على “الفيسبوك”، “إلى كل مرابط على الحدود والجبال وفي كل أطراف الجزائر المترامية، من ضباط وضباط صف وجنود، عيدكم سعيد ومبارك وكل عام وأنتم بألف خير”، وأضاف “عشتم ذخرا للجزائر وعاشت الجزائر آمنة مستقرة بتضحياتكم المحفوظة في ذاكرة الأمة من جيش التحرير الوطني إلى الجيش الوطني الشعبي”.

وفي نفس السياق، بعث الرئيس، بتهانيه إلى الدرك الوطني والشرطة والحماية المدنية بمناسبة عيد الأضحى، وكتب في منشور على صفحته في “الفايسبوك”، “بمناسبة عيد الأضحى المبارك، أتوجه إلى كل أبنائي وبناتي من سلاح الدرك الوطني والشرطة والحماية المدنية بأرفع عبارات التهاني وأخلص كلمات التحايا، على ما تجابهون من مهام لتبقى الجزائر واقفة إلى الأبد، راجيا من المولى عزّ وجل أن يحل عليكم عيدنا هذا بالخير والعافية، واليُمن والبركات”.

هارون.ر