أكد أنها تعرض آفاقا جديدة للشراكة في مجال الاستكشاف المنجمي

شرح محمـد عرقاب، وزير الطاقة والمناجم، التعديلات المقترحة في قانون المحروقات الجديد لوفد صندوق النقد الدولي خلال استقباله نهاية الأسبوع الماضي على مستوى الوزارة، حيث تطرق الطرفان إلى هذا الملف على اعتبار أنّ النصوص الجديدة للقانون الساري العمل بها تعرض آفاقا جديدا للتعاون والشراكة في مجال الاستكشاف بالإضافة إلى المجال المنجمي الجزائري الذي يبقى غير مستكشف إلى حد الآن بالنظر إلى الإمكانيات الكبيرة التي يزخر بها.

أوضح بيان للوزارة إطلعت عليه “السلام”، أن الوزير عرقاب، استقبل الخميس الماضي وفدا من “الأفامي”، يرأسه مسؤول قسم منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط جون فرانسوا دوفان، وهي المناسبة التي ترجمت على كونها فرصة للطرفين من أجل الوقوف على فرص وإمكانيات التعاون في المجال الطاقوي، كما استعرض الوزير بالمناسبة المحاور الكبرى لمخطط تطوير وترقية القطاع الطاقوي التي تتبناه الحكومة، مشددا على ضرورة الاتجاه إلى التحويل الطاقوي والتركيز على تطوير إمكانيات الصناعة البتروكيماوية، على اعتبار انها منشئة للثروة ومناصب العمل، فضلا على الطاقات المتجددة وتكوين الموارد البشرية.

ومن جهته، عبّر جون فرانسوا دوفان عن رضاه على هذه المقابلة التي اكتشف من خلالها آفاق تطوير القطاع الطاقوي الجزائري، لاسيما في مجال التنوع الطاقوي تنفيذا للبرامج المقررة في هذا الاتجاه، والعمل على تجسيد خطوة التحول الطاقوي.

جمال.ز