للتكوين ونقل التكنولوجيا والمعارف

دعا محمد عرقاب، وزارة الطاقة، المؤسسات الألمانية لتعزيز تواجدها أكثر في الجزائر من أجل الاستثمار وتبادل الخبرات في المجال الطاقوي.

وجاء في بيان للوزارة أنه أثناء لقاء مع سفيرة ألمانيا في الجزائر، أولريك كنوتز التي كانت مرفوقة بريبيكا هيلتز، بصفتها الجهة المختصة بالشراكة الطاقوية الجزائرية الألمانية، دعا الوزير عرقاب الذي أبرز التعاون الجيد في إطار الشراكة الجزائرية الألمانية، المؤسسات الألمانية لتعزيز تواجدها أكثر في الجزائر وإنجاز مشاريع ملموسة مع المؤسسات الجزائرية على غرار تطوير مبادرة ديزيرتيك، وكان اللقاء مناسبة للطرفين لبحث واقع علاقات التعاون والشراكة “المتميزة” في مجال الطاقة وآفاق تطويرها، وتطرق الطرفان إلى الفرص الهامة المتاحة في مجال الشراكة لاسيما الانتقال الطاقوي والطاقات المتجددة والنجاعة الطاقوية والتكوين ونقل التكنولوجيا والمعارف.

من جهتها، أشادت كنوتز بالتعاون بين الجزائر وألمانيا، معربة عن الاهتمام الذي توليه المؤسسات الألمانية للعمل أكثر في الجزائر وتقديم الخبرة والمعرفة الألمانية لصالح المؤسسات الجزائرية لاسيما في مجال الطاقات المتجددة والتكوين، وسلمت السفيرة دعوة للوزير عرقاب للمشاركة في الندوة السادسة برلين الانتقال الطاقوي التي ستعقد يومي 24 و25 مارس 2020 بالعاصمة الألمانية برلين.

وفي سياق آخر سيترأس محمـد عرقاب وزير الطاقة الندوة الوزارية الـ 178 لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبيب)، المقررة غدا بفيينا، كما سيترأس عرقاب مناصفة أشغال الاجتماع الـ 8 للجنة الوزارية لمتابعة اتفاق أوبيب خارج اوبيب المقرر يوم الجمعة 6 مارس 2020، حسبما أكد ذات المصدر، وسيعكف الاجتماع على دراسة السوق الدولية للنفط والإجراءات الواجب اتخاذها من اجل مواجهة انخفاض الأسعار الذي تسبب فيه فيروس كورونا.

بلال.ع