أكد أنّ إتخاذ هكذا قرار ليس من صلاحياتسونلغاز

تراجع محمد عرقاب، الرئيس المدير العام لمجمعسونلغاز، عن تصريحاته الأخيرة، ونفى رفع تسعيرة الكهرباء، وأبرز أن إتخاذ هكذا قرار ليس أصلا من صلاحيات شركته.

قال عرقاب في تصريحات صحفية أدلى بها أمس خلال اللقاء الذي نظمه مجمع “سونلغاز” حول “الأمن الداخلي لمنشآت المؤسسة”، بمركز التكوين التابع له ببن عكنون في العاصمة،”لم أصرّح أنه ستكون زيادة في تسعيرة الكهرباء وإنما قلت أنها مكلفة بالنسبة لنا”، وأردف “ليس من صلاحيات سونلغاز أصلا إتخاذ هكذا قرار”، تصريحات مناقضة تماما لتلك التي أدلى بها في الـ 12 من شهر ديسمبر الجاري على أثير الإذاعة الوطنية، والتي أكد فيها وفقا لما نقله موقعا الإذاعة الوطنية ووكالة الأنباء الجزائرية، أنّ إعادة النظر في تسعيرة الكهرباء حتمية سيتم ترسيمها عاجلا أم آجلا ، مع الأخذ بعين الإعتبار الفئات الإجتماعية، وتطبيق مبدأ من يستهلك أكثر يدفع الثمن الحقيقي للكهرباء.

من جهة أخرى، كشف الرجل الأول على رأس “سونلغاز”، عن تسجيل مصالحه لـ 4000 مخالفة عبر الوطن تتعلق بسرقة الكهرباء والربط العشوائي، مؤكدا أن هذه الظاهرة في إنخفاظ مستمر خلال السنوات الأخيرة بحكم أنها مرتبطة بعمليات الترحيل، مبرزا في هذا الصدد أنّ السكنات الهشة تشهد بصفة أكبر عمليات الربط العشوائي، هذا بعدما أكدّ أنّ نسبة ضياع الكهرباء إنخفضت من 15 بالمائة إلى 12.8 بالمائة.

للإشارة بلغ الإستهلاك الوطني للكهرباء حتى شهر جويلية المنصرم ذروته بـ 13676 ميغاوات.

هارون.ر