قال إن مشروع “ديزارتيك” سيرى النور قريبا وإن وزارته في تواصل متقدم مع الطرف الألماني

كشف محمـد عرقاب، وزير الطاقة، أن التخفيضات التي ستترتب عن اتفاق اجتماع “أوبك+”، لن تؤثر على مداخيل الجزائر من العملة الصعبة واصفا الاتفاق بالتاريخي.

وأوضح الوزير، لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية أمس، أن اجتماع 9 أفريل الماضي، للدول الأعضاء بمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” الى جانب دول خارج المنظمة المعروف بـ”أوبك +”، توصل لاتفاق تعاون يقضي بتخفيض الإنتاج على ثلاث مراحل، الاولى تبدأ من 1ماي الى 30 جوان يكون فيه تخفيض بواقع 10 مليون برميل يوميا، أما المرحلة الثانية فتبدأ من جويلية الى نهاية ديسمبر بواقع 8 ملايين برميل يوميا، والمرحلة الثالثة تبدأ من جانفي 2021 الى غاية أفريل 2022 يكون التخفيض فيه بمقدار 6 ملايين برميل يوميا، واصفا الاتفاق المتوصل إليه بالتاريخي، وأشار عرقاب، إلى أن الهدف الآن هو استرجاع عافية السوق وإعادة التوازن له، بسبب الكميات الكبيرة التي ضخت التي أدت إلى حالة تشبع في المخزونات العالمية، الأمر الذي أثر كثيرا على أسعار النفط، وأكد وزير الطاقة، أن  مداخيل الجزائر لن تتأثر بهذه التخفيضات، وأن السوق العالمية ستعرف توازنا مستقبلا، داعيا لاستخدام التقنيات الجديدة لمرافقة التخفيضات وترشيدها لصالح بلادنا، معتبرا أن الطلب على النفط في تراجع بسبب تفشي وباء كورونا فيروس، الذي أدى إلى توقف حركة النقل العالمية ومعظم النشاطات الصناعية، بصرف النظر إلى الوفرة الكبيرة للمحروقات في السوق.

كما أبرز محمد  عرقاب أن الجزائر، عملت على تفعيل المقترحات وتقريب وجهات النظر والبحث عن أفكار جديدة، للتوصل إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف ويخدم مصالحهم، مؤكدا أن الدور الجزائري كان مؤثرا جدا داخل المنظمة.

وفي سياق أخر، قال محـمد عرقاب، إنّ الجزائر وقعت اتفاقا مبدئيا مع الجانب الألماني من أجل إطلاق مشروعه ديزارتيك، لإنتاج الطاقة عبر استغلال الطاقات المتجددة، والإمكانيات الوطنية الكبيرة في  مجال الطاقة الشمسية.

وأكد المسؤول الأول عن قطاع الطاقة في البلاد، أنّ مشروع الطاقة الشمسية “ديزارتيك”، قد شهد تقدما كبيرا خلال الفترة الماضية، كما أن الإتفاق المبدئي تم توقيعه بداية الشهر الجاري، مضيفا أن الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز والشريك الألماني، يتواصلان هذه الأيام عن طريق تقنية التحاضر عن بعد للتحضير للإتفاق التقني، فضلا عن تحديد الإمكانيات الطبيعية والمؤهلات التي تحوزها الجزائر من الطاقة الشمسية، وكشف الوزير، أنّ مشروع ديزارتيك للطاقة الشمسية ما هو إلاّ مشروع يندرج في إطار استراتيجية وطنية للطاقة، يتم التحضير لها بالتنسيق مع عدة وزارات وعلى رأسها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وسيتم عرض هذه الإستراتيجية قريبا.

جمال.ز