قام محمد سلماني والي ولاية بومرداس رفقة رئيس المجلس الشعبي الولائي عز الدين قانة، أول أمس، بزيارة إلى بيت الأمين العام السابق لولاية بومرداس “بومزبر مكي” الذي هو حاليا على فراش المرض من أجل الإطمئنان على صحته وتقديم الشكر له عرفانا لما قدمه من مجهودات في خدمة الولاية في إطار عمله كأمين عام للولاية، وهي المبادرة التي لقت استحسان الأمين العام السابق للولاية حيث قدم شكره للوالي على هذه الإلتفاتة التي قال أنها فاجأته.