الإجراءات الخاصة بتحويل بيت الشهيد إلى متحف توشك على الإنتهاء

سيتم “في القريب العاجل” عرض الفيلم الذي يتناول حياة الشهيد “محمد العربي بن مهيدي”، حسب تصريح أدلى به أول أمس بولاية أم البواقي وزير المجاهدين الطيب زيتوني.

وقال الوزير للصحافة بمسقط رأس الشهيد محمد العربي بن مهيدي بالمكان المسمى دوار الكواهي بالقرب من مدينة عين مليلة في إطار زيارته لولاية أم البواقي بمناسبة إحياء الذكرى 62 لاستشهاده “كنا نتمنى أن يعرض فيلم الشهيد ابن مهيدي اليوم إلا أن تأخر إجراءات استكمال هذا العمل حالت دون ذلك”.

و أضاف أنه في سياق إتمام هذا العمل الفني السينمائي التقى المخرج بأعضاء لجنة القراءة الذين “أبدوا بعض التحفظات على الفيلم”.

وسيعيد المخرج، حسب ما أفاد به الوزير، “مراجعة بعض الأمور التقنية ليعيد تقديمه للجنة القراءة للموافقة عليه ومن ثمة عرضه بشكل رسمي على المشاهدين”.

وفي رد على سؤال يتعلق بتحويل منزل الشهيد العربي بن مهيدي بدوار الكواهي بعين مليلة إلى متحف ذكر الوزير بأنه “قد تم اتخاذ الإجراءات الإدارية بهذا الشأن في انتظار استكمال إجراءات أخرى تخص عائلة الشهيد من أجل تحويل بيت الشهيد إلى متحف تاريخي فضلا عن إنجاز مكتبة وقاعة للعرض بمسقط رأس الشهيد ابن مهيدي”.

وفي مستهل زيارته إلى أم البواقي أشرف وزير المجاهدين على تدشين نصب تذكاري مخلد للشهيد محمد العربي بن مهيدي بالجامعة التي تحمل اسمه ليتوجه بعدها إلى مدينة عين مليلة حيث تمت قراءة فاتحة الكتاب على أرواح شهداء الثورة بمقبرة الشهداء.

كما كرم زيتوني بالمناسبة المجاهد “حجار عمار” ووضع عقب ذلك حيز الخدمة دار الصناعة التقليدية الشهيد بن حجاز السعيد.

ق. ث