ما أن أعلن محمد شرفي، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، عن فوز المرشح الحر عبد المجيد تبون، في سباق الرئاسيات بنسبة تفوق 58 بالمائة، حتى عمت الإحتفالات مقر مديرية حملته الإنتخابية أو “بيته الإنتخابي” كما يحلو للبعض تسميته، فتعالت الزغاريد، وأطلقت الألعاب النارية، والأناشيد الوطنية، في جو من الفرحة العارمة بوصول مرشحهم إلى كرسي قصر المرادية .