يدرك المدير الرياضي لشباب قسنطينة طارق عرامة حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه حيث وحسب المعلومات التي بحوزتنا فإنه ارتأى بعد تأخير الفصل في قضيته من جديد على مستوى لجنة الانضباط الاتصال بمسؤولي الآبار لتأكيد نيته في الرحيل عن الفريق لكن أخبرهم ان ذلك سيكون بعد انقاذ ميركاتو الفريق حيث يسعى بكل الطرق الى ضمان عناصر جديدة للنادي تجعل من يأتي بعده يعمل على ضمان الاستمرارية