لتحسين الإطار العيشي للسكان

يجري إنجاز عدة مشاريع قطاعية ببلدية آفلو بولاية الأغواط تشمل شتى المجالات ذات الصلة بالحياة اليومية للمواطن، حسبما علم مؤخرا من مصالح الولاية.

وفي هذا الصدد تتواصل أشغال إنجاز ثانوية (1.000 مقعد ) بالقطب الحضري الجديد الذي من المرتقب استلامها قبل شهر أوت القادم على أقصى تقدير، كما أوضحت ذات المصالح.

ويتم أيضا تجسيد مشروع المسبح نصف الأولمبي الذي سيشرع “قريبا” في ربطه بمختلف الشبكات وكذا التهيئة الخارجية بعدما عرف ” تأخرا ” في استلامه.

وفي قطاع الصحة فقد انطلقت أشغال التهيئة الخارجية لمركب الأمومة والطفولة، حيث شدد والي الولاية أحمد مقلاتي أثناء زيارته لورشة هذا المشروع على ضرورة تسطير برنامج تكويني للإطارات وشبه الطبيين تزامنا وعمليات تزويده بالتجهيزات الطبية.

كما يرتقب أيضا استلام مقر المحكمة الذي حققت ورشاته نسب “متقدمة” من الإنجاز، إلى جانب عملية تهيئة وادي المدسوس بحي “زاوي سعيد”، إضافة إلى استكمال إعادة تأهيل شبكة التطهير وربط الجهة الشمالية للبلدية بالمصب الرئيسي.

وينتظر أن تقتنى ذات الجماعة المحلية في “آجال قريبة “حصة من آلات العرض والصوت لقاعة السينما “سيدي عقبة” بعدما حظيت بعملية تهيئة وإعادة ترميم واسعة.

للإشارة فإن بلدية آفلو كانت قد استفادت خلال السنوات الأخيرة برسم

البرامج التنموية البلدية والقطاعية من مشاريع عدة وفي مجالات أخرى على غرار التهيئة العمرانية والفلاحة والطاقة بالنسبة للمناطق النائية والريفية.

ج . غ