السلطات أرجعته إلى التوسع العمراني الذي قابله تجميد في التوظيف

 يشتكي أولياء تلاميذ المدارس الابتدائية المتواجدة على مستوى قرى ومداشر والمدينة الجديدة علي منجلي في بلدية الخروب ولاية قسنطينة من غياب الإطعام المدرسي منذ أكثر من شهر مما خلق حالة استياء كبيرة، حيث هدد عشرات الأولياء بمنع أبنائهم من الالتحاق بمدارسهم في حال لم تتدخل المصالح المختصة لحل المشكل وتدارك العجز المسجل في مجال الإطعام المدرسي.

رغم الأغلفة المالية المعتبرة التي خصصت لإنجاز المطاعم المدرسية ببلدية الخروب في ولاية قسنطينة، إلا أن معظمها مغلق حسب شكاوى الأولياء ومدراء المؤسسات التربوية، بما في ذلك الإبتدائيات المتواجدة على مستوى المدينة الجديدة علي منجلي، حيث يعتمد تلاميذ عديد المدارس منها ابتدائية عبد الله شعواوة على الوجبات الباردة التي لا تسمن ولا تغني من جوع وهذا منذ أسابيع، ورغم المراسلات التي بعث بها السكان للسلطات المحلية من أجل النظر في المشكل إلا أن معاناتهم لا تزال متواصلة مما أثار غضب الكثير منهم وهم يناشدون المصالح المعنية بالتدخل.

وقال من جهتهم تلاميذ ابتدائية داود خميسي بالخروب أن مشكل الإطعام مطروح منذ أكثر من شهر، حيث توقف المطعم عن تقديم الوجبات مما أثار تساؤلات الأولياء حول مصير الأغلفة المالية المخصصة للإطعام وعن أهمية انجاز مطاعم مدرسية لتبقى مغلقة.

وحسب أولياء التلاميذ فإن أزمة الإطعام المدرسي تعاني منها أغلب قرى ومداشر البلدية، حيث تناولوا وجبات باردة في فصل الشتاء، وما زاد من غضب الأولياء أنه حتى تلك الوجبات تم قطعها عن التلاميذ الذين أًصبحوا مضطرين لجلب الفطور من منازلهم أو شراء وجبات باردة من المحلات والممثلة في مادة الكاشير والجبن والخبز.

الأولياء طالبوا والي الولاية بالتدخل والنظر في مشكلة الإطعام المدرسي التي تعاني منها أغلب المؤسسات التربوية ببلدية الخروب، مؤكدين أن غياب الإطعام أثر على المردود الدراسي لأبنائهم الذين تراجع مستواهم خلال هذا الفصل بسبب فقدان التركيز.

من جهتها مصالح بلدية الخروب وعلى لسان رئيس البلدية أرجعت مشكل الإطعام المدرسي بالبلدية إلى الكثافة السكنية المتزايدة والتي قابلها تجميد التوظيف على مستوى البلدية، حيث صرح رئيس البلدية للصحافة أن الكثافة السكنية في تزايد مستمر مما أدى إلى فتح مؤسسات تربوية جديدة في حين أن التوظيف تم تجميده على مستوى البلدية مما أدى إلى غلق عديد المطاعم بسبب نقص اليد العاملة المتخصصة في الطبخ وكل ما له علاقة بالإطعام.

نادية. ب